آبل و جوجل تمنعان استخدام تتبع الموقع في تطبيقات تعقب كورونا

0 388

- الإعلانات -

قالت شركتا آبل و جوجل يوم الإثنين إنهما ستحظران استخدام تتبع الموقع في التطبيقات التي تستخدم نظام تتبع جهات اتصال لإبطاء انتشار فيروس كورونا الجديد.

قالت شركتا آبل وجوجل ، اللتان تشغلان أنظمة تشغيلهما 99% من الهواتف الذكية ، الشهر الماضي إنهما سيعملان معًا لإنشاء نظام لإبلاغ الأشخاص الذين كانوا بالقرب من آخرين أثبتت إصابتهم بـ COVID-19 ، المرض الناجم عن الفيروس التاجي.

كما تخطط الشركات للسماح فقط لسلطات الصحة العامة باستخدام التكنولوجيا.

- الإعلانات -

وقالت الشركتان إن الخصوصية ومنع الحكومات من استخدام النظام لتجميع البيانات عن المواطنين كان الهدف الأساسي.

ويستخدم النظام إشارات بلوتوث من الهواتف لاكتشاف المواجهات ولا يستخدم أو يخزن بيانات موقع GPS.

لكن مطوري التطبيقات الرسمية المتعلقة بالفيروس التاجي في عدة ولايات أمريكية قالوا لرويترز الشهر الماضي إنه من المهم السماح لهم باستخدام بيانات موقع GPS مع نظام تتبع جهات الاتصال الجديد لتتبع كيفية انتقال الفيروس وتحديد النقاط الساخنة.

وقالت آبل وجوجل إنهما لن يسمحا باستخدام بيانات GPS مع أنظمة تتبع الاتصال. و سيتطلب القرار من سلطات الصحة العامة الذين يرغبون في استخدام بيانات موقع GPS للاعتماد على الحلول غير المستقرة للكشف عن المواجهات باستخدام أجهزة استشعار Bluetooth.

- الإعلانات -

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.