آبل وجوجل تطوران نظام تعقب لمكافحة إنتشار فيروس كورونا

228

أعنلت شركتا آبل وجوجل عبر مدونتهما الرسمة عن تعاون مشترك للسيطرة والحد من انتشار فايروس كورونا وذلك ببناء نظام تعقب يتيح تبادل بيانات المستخدمين عن طريق تقنية البلوتوث عبر تطبيقات معتمدة من المنظمات الصحية؛ بحيث تنبه المستخدم من الإصابة أو مخالطة أحد الأفراد الذين تم تشخيصهم بالمرض.

ومن المفتروض أن يقوم نظام التتبع الجديد على مجموعة من الوثائق والأبحاث التي ستستخدم تقنية اتصال البلوتوث قصير المدى لبناء شبكة يشارك فيها المستخدمين بشكل طوعي.

ليتم جمع كافة البيانات حول الهواتف المتقابة من بعضها البعض نسبياً أي ما يعني تقارب أصحابها، لتستخدم هذه البيانات من قبل تطبيقات الهيئات والمنظمات الصحية الرسمية لتعقب الفايروس؛ بحيث يستطيع مستخدمو هذا التطبيقات من الإبلاغ إذا تم تشخيصهم إيجابياً بكوفيد-19.

بحيث سيعمل النظام حينها بشكل تلقائي على تنبيه الأشخاص الأخرين التي كانوا على اتصال مع الشخص المصاب ليقوموا بالاجراءات الاحترازية لمنع نقل العدوى؛ في الوقت الذي تكون فيها الجهات المختصة لديها حق الوصول إلى هذه البيانات كاملة ومعرفة البيئة المخالطة للمصاب.

وحسب إعلان آبل وجوجل فإنهما سيقدمان واجهة برمجية لللنظام على كل من iOS وأندرويد في منتصف مايو المقبل مع التأكيد على كونها متوافقة مع التطبيقات الصحية للهيئات الرسمية، التي يٌوصى مواصلة تنزيلها كطريقة للمحافظة على التباعد الاجتماعي إلى أن تصل الواجهة؛ ومن سيتم الحاق نظام التتبع كخاصية اختياري في نظامي iOS او أندرويد.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد