(تيم كوك) مدير آبل يجتمع بمنظمي الصين بعد سحب تطبيق هونغ كونغ

0 87

- الإعلانات -

قالت الوكالة الصينية إن تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة أبل التقى رئيس هيئة تنظيم السوق في بكين يوم الخميس بعد أسبوع من اندفاع الشركة الأمريكية إلى التوترات السياسية بين البر الرئيسي والمتظاهرين في هونغ كونغ.

أزيلت آبل الأسبوع الماضي من متجر التطبيقات الخاص بها ، التطبيق الذي ساعد متظاهري هونغ كونغ على تتبع تحركات الشرطة بعد أن انتقدتها إحدى الصحف الحكومية الصينية لأنها سمحت للبرنامج. وقالت الشركة حينها إن التطبيق ، HKmap.live ، كان يستخدم لاستهداف الشرطة.

دافع كوك عن سحب التطبيق من المتجر في مواجهة الإنتقادات والإتهامات لإسترضائه الحكومة الصينية وأخبر عمال شركة أبل بأن “هذا القرار يحمي مستخدمينا على أفضل وجه”.

كما قالت إدارة الدولة الصينية لتنظيم السوق في بيان على موقعها على الإنترنت إن رئيسها ، شياو ياتشينغ ، وكوك ناقشا موضوعات منها توسيع آبل للاستثمار في الصين وحماية حقوق المستهلك والوفاء بالمسؤولية الاجتماعية للشركات.

- الإعلانات -

كان كوك في بكين لحضور اجتماع سنوي في جامعة تسينغهوا ، حيث يعمل في مجلس استشاري إلى جانب المديرين التنفيذيين من الشركات الأخرى.

كما أن الصين تعد احد الأسواق الرئيسية لشركة آبل . ومع ذالك فقد انخفضت حصتها من سوق الهواتف الذكية إلى 5,8% في الربع الثاني من هذا العام ، مقارنة بنسبة 6,4% في نفس المدة من العام الماضي. وفقًا لشركة الأبحاث Canalys ، حيث أصبحت شركة هواوي التي تعمل محلياً في الصين هي البائع المهيمن على السوق.

وجاء اجتماع كوك يوم الخميس في الوقت الذي تستعد فيه الصين لاستضافة المؤتمر العالمي للإنترنت في ووجن بمقاطعة شينجيانغ بشرق الصين. كما اجتذب الحدث في الماضي المديرين التنفيذيين للشركات الأجنبية والدبلوماسيين الأجانب ومسؤولي الحكومة الصينية.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان كوك سيكون مشاركًا في المؤتمر هذا العام. مع انه حضر آخر حدث في عام 2017.

- الإعلانات -

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.