استهداف نشطاء مغاربة من طرف برمجية تجسس اسرائيلية

9٬704

كشفت منظمة العفو الدولية عن استهداف ناشطين في مجال حقوق الانسان من المغرب من قبل برمجية تجسس معقدة مصدرها الكيان الصهيوني.

وبحسب التقارير فإن البرمجية التجسسية تم تطويرها من قبل NSO Group وذلك من عامين على الأقل.

وتعتمد البرمجية التجسسية في عملها على الرسائل النصية القصيرة التي ترسل للضحية روابط خبيثة عند النقر عليها تقوم باختراق هاتف المستخدم وتنصيب البرمجية الخبيثة المطلوبة.

واستهدف البرمجية التجسسية الحقوقي المغربي المعطي منجب والمحامي عبد الصادق البوشتاوي وذلك على أعقاب احتجاجات حراك الريف التي حدثت في أواخر اكتوبر 2016.

وقامت البرمجية التجسسية على اعتراض مواقع الويب غير المشفرة التي يتم زيارتها وإعادة تحويل المستخدم إلى مواقع أخرى.

وتعرف مجموعة NSO Group بتخصصها في مجال أدوات القرصنة والاختراق وبيع البرمجيات التجسسية للحكومات حول العالم. ومن أشهر أدواتها Pegasus التي تساعد في عمل جيلبريك و روت للهواتف الذكية والتجسس عليها عن بعد من خلال سماع الأصوات عبر المايكروفون وتشغيل الكاميرا والتجسس على البريد الالكتروني.

المصدر

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد