فيزا وماستر كارد ينسحبون من مشروع ليبرا التابع للفايسبوك

0 78

- الإعلانات -

عانت الجهود المبذولة لتأسيس عملة رقمية عالمية تسمى ليبرا من انتكاسات كبيرة يوم الجمعة ، حيث اعلنت عدة شركات منها ماستر كارد ، وفيزا ، واباي ، وسترايب ، انسحابها من مشروع ليبرا التابع للفايسبوك والتخلي عن اي شركة تشارك في المشروع .
وتنضم هذه الشركات الى شركة بايبال التي اعلنت قبل اسبوع انسحابها من جمعية ليبرا كما عبرت الجهات التنظيمية العالمية عن مخاوفها تجاه المشروع.

كما قالت الشركة في بيان “قررت فيزا عدم الانضمام إلى جمعية ليبرا في هذا الوقت”. “سنستمر في التقييم وسيتم تحديد قرارنا النهائي من خلال عدد من العوامل ، بما في ذلك قدرة الجمعية على تلبية جميع التوقعات التنظيمية المطلوبة بشكل كامل.”

قد يكون آخر هجرة جماعية مشكلة بشكل خاص ، حيث يشمل جميع شركات الدفع الرئيسية التي كانت أعضاء مؤسسين للمشروع. أعلن فايسبوك عن خطط لإطلاق العملة الرقمية في يونيو 2020 بالشراكة مع أعضاء جمعية ليبرا الآخرين.

- الإعلانات -

وقال دانتي ديسبارتي رئيس السياسة والتواصل في بيان يوم الجمعة إن مشروع ليبرا سيمضي قدما في خططه لتأسيس الجمعية رسميا.

“نتطلع إلى الاجتماع الافتتاحي لمجلس جمعية ليبرا في ثلاثة أيام فقط وإعلان الأعضاء الأوائل في جمعية ليبرا”.

من المتوقع أن يناقش مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لشركة فايسبوك المشروع عندما يدلي بشهادته أمام لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب الأمريكي في 23 أكتوبر.

كما تعهدت فرنسا وألمانيا الشهر الماضي بمنع ليبرا من العمل في أوروبا ودعمت تطوير عملة عمومية مشفرة بدلاً من ذلك.
وأشار رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إلى مخاوف خطيرة تتعلق بغسل الأموال وحماية المستهلك والاستقرار المالي والتي يجب معالجتها قبل أن يتقدم المشروع.و

- الإعلانات -

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.